كيف يؤثر الوزن على الخصوبة؟
كيف يؤثر الوزن على الخصوبة؟

كيف يؤثر الوزن على الخصوبة؟

ارتبطت البدانة بالعديد من المشكلات الصحية والأمراض، مثل مرض السكري، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم… وكذلك العقم! فالبدانة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على فرصك في الاخصاب، الحمل والانجاب. تعرّفي على تأثيراتها في هذا المقال من موقع صحتي.

كيف يؤثر الوزن على الخصوبة؟

يمكن أن يؤثر الوزن الزائد على توازن الهرمونات في جسمك، ممّا يعني أنك قد تستغرقين وقتاً أطول للحمل. ففي حالة زيادة الوزن المفرطة أو المعاناة من البدانة، فإن زيادة إفراز الإستروجين داخل الجسم ستؤثر على وظيفة المبايض بشكل أساسي، ممّا يتسبب في اختلال دورة التبويض الطبيعية.

واذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فمن المؤكد أن عملية التبويض لديك غير منتظمة أيضاً. والسبب الرئيسي وراء عدم انتظام الدورة الشهرية هو متلازمة تكيس المبايض، أو البدانة. وفي الغالب هما سمتان مرتبطتان ببعضهما البعض.

مخاطر زيادة الوزن المفرطة على الخصوبة

هناك مخاطر عدة لزيادة الوزن على الخصوبة، نورد في ما يلي أهمها:

-عدم انتظام الدورة الشهرية

– زيادة خطر الإصابة بالعقم

– تضاؤل نسبة نجاح علاجات الخصوبة

– زيادة فرص حدوث الإجهاض

– الاصابة بسكر الحمل أو بتسمم الحمل

اذا كنت تعانين من البدانة ماذا تفعلين لزيادة خصوبتك؟

العديد من الدراسات أجمعت على أن المرأة التي تعاني من البدانة تكون استجابتها لأدوية وعلاجات الخصوبة منخفضة. ويحدث ذلك، بسبب الوزن الزائد الذي يعيق امتصاص تلك الأدوية. كما ترفض بعض عيادات التلقيح الصناعي تطبيق العلاج، الا بعد خسارة المرأة الوزن الزائد.

انطلاقاً من هنا، فان خسارة الوزن هي الحلّ الوحيد أمامك للحمل. لذا لا بدّ من اتباع العادات الغذائية الصحية، وممارسة التمارين الرياضية. ومع تعديل العديد من عاداتك اليومية التي تساهم في خسارة الوزن، حتماً ستزداد فرصك في الاخصاب وحدوث الحمل.

عن blog

شاهد أيضاً

عملية ربط عنق الرحم

ما هي عملية ربط عنق الرحم؟

ربط عنق الرحم أو ربط الأنابيب شكل من أشكال التعقيم عند المرأة. وهو كناية عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *